2018.04.23

قراءة في العمق الشيعي / السيد محمدرضا السلمان

- Sayyed-alakwan | 2015.06.21

5454

افتتح سماحة العلامةالسيد محمد رضا السلمان حفظه الله حديثه في أول جمعة من شهر رمضان بحديث الإمام الباقر الذي راوه عن النبي الأعظم صلى الله عليه وآله وسلم( لا تزول قدم عبد يوم القيامة بين يدي الله عزوجل حتى يسأل عن أربع خصال ….)الحديث.

وفي بداية الخطبة التي أراد من خلالها تبيان ما الذي يريده البعض من الآخر مبدياً تحفظه على هذا التقسيم ( نحن و هم) في ظل وجود مشتركات كثيرة وكبيرة وكافية لأن تذيب هذا التقسيم, الذي كان سببه عدة أمور منها غياب و تغييب الحقيقة, وعدم الرغبة في تحصيل الحقيقة, وعدم الرغبة في ترتيب الآثار للتأسيس على ماتم الوصول إليه.

بعدها أشار إلى الأمور التي أدت إلى ضياع الحقيقة وتغييبها وهي شتات الدراسات التاريخية والنسيج الاجتماعي والتسييس فتدخل السياسة في كل مفاصل الأمة يضيعها و المنتديات الدينية.

ودعا سماحته أن تكون جميع الطوائف منفتحة على بعضها بوضوح مع حفظ واحترام جميع الرموز لهذه الطوائف ولحل الإشكاليات مع الآخر لابد من الرجوع إلى الموروث الأصيل لدى الطوائف الإسلامية وهذا يستوجب غربلة الموروث لنصل إلى حالة من الاحترام المتبادل.

للإستماع اضغط على الرابـــــط

——–

تعليق