2018.06.19

تقرير حفل التخرج الثاني – مولد النبي(ص) / جامعة آل البيت(ع) العالمية

- Sayyed-alakwan | 2015.01.26

(50)

 نظراً لمكانة العلم والمعرفة بين المراكز العلمية كجامعة المصطفى (ص) العالمية ونظراً لأهمية مسألة التخرج التي هي نتيجة أعوام من الجهد والهمة والدراسة تحت إشراف جملة من الأساتذة والفضلاء، تنظر جامعة آل البيت(ع) العالمية إلى تخرج الطلاب بعنوان حدث أساسي في حركتها المباركة. من هذا المنطلق بعد تجميع الإقتراحات من لجنة حفل التخرج الثاني المتشكلة من ممثلي الأقسام الداخلية للجامعة، تم إقرار برنامج متكامل للحفل التخرج الثاني من قبل مجلس الجامعة لجملة (134 طالب) من طلابها فبناءاً على ذلك تم توزيع المهام المرتبطة لإقامة هذا الحفل المبارك في اليوم الثامن عشر من شهر ربيع الأول عام 1436 (الذي تم التمهيد والعمل لإقامته أكثر من شهر) على مختلف أقسام الجامعة.

بعد العمل الدؤوب والمتراكم في مختلف الأقسام تم توفير وتنسيق لكل ما يرتبط بإقامة الحفل تم نصب إعلانات في جامعات عدة، وإعلانات في مختلف أنحاء قم المقدسة، كما وتم إرسال بطاقات دعوة إلى الفضلاء والأساتذة والمسئولين الذين لهم صلة بهذا البرنامج فضلاً على شخصيات مدعويين لمؤتمر التقريب بين المذاهب.
البرنامج التفصيلي لحفل التخرج الثاني:
بدأ الحفل في تمام الساعة الـ7:30 مساءاً بقراءة عطرة من كلام الله بصوت القارىء الدولي السيد مهدي الوردي (من طلاب جامعة آل البيت (ع) العالمية) وثم صعد سماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ غازي عبد الحسن (مدير الجامعة) لإلقاء كلمة في باب العلم والفضيلية وإلقاء نبذة عن جامعة آل البيت(ع) العالمية بعد ما بارك للحاضرين ميلاد النبي الأكرم(ص) وصادق آل محمد(ع).
الفقرة التالية كانت قراءة تواشيح من قبل فرقة ولي العصر(عج)، وثم ألقى رئيس عمادة الشؤون التعليمية سماحة الشيخ قلي زاده كلمته حول البرنامج التفصيلي التعلمي الجاري في الجامعة والآفاق المستقبلية، ثم قرء سماحة الشيخ علي سلمان شعراً في مدح النبي الأكرم(ص).
الفقرة اللطيفة كانت قراءة شعر آخر في مدح الرسول الأعظم(ص) من قبل أحد ضيوف المدعويين لمؤتمر التقريب بين المذاهب سماحة الدكتور السيد هاشم الشخص وذلك بناءاً على طلبه وإستقبل من ذلك الحشد الموجود الفي قاعة وتفاعلو مع هذه الفقرة كثيراً.
وفي النهاية تم إلقاء الكلمة الرئيسية من قبل ضيف الحفل سماحة آية الله السيد هاشم الحسيني البوشهري (مدير الحوزات العلمية) التي كانت تدور حول الصبر والإستقامة والخشوع والخضوع لطلبة العلم وضرورة الجدية في متابعة الدرس وتحول المنطقة التي ينتمي إليها الطالب بعد تخرجه ورجوعه إليها.
الفقرة النهائية كانت تكريم 27 طالب من الطلاب المتفوقين المتخرجين على يد سماحة آية الله حسيني بوشهري وسماحة حجة الإسلام والمسلمين مهدوي مهر نائب رئيس جامعة المصطفى(ص) العالمية وسماحة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ عبد المجيد البقشي وسماحة العلامة السيد هاشم الشخص.
وبعد الحفل إضافة إلى تضييف الحاضرين تم إقامة مؤتمر صحفي بحضور الصحفيين ومدير الجامعة وكذلك رئيس عمادة الشؤون التعليمية لللقاء مع الصحفين والرد على أسئلتهم.

تعليق