2018.10.18

الشيخ عبد الامير قبلان التقى وفد المجمع العالمي للتقريب

- Sayyed-alakwan | 2014.11.23

n00174720-t

أكد نائب رئيس المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى الشيخ عبد الأمير قبلان أن “الجمهورية الاسلامية الايرانية ضمانة للمسلمين في العالم على تنوع مذاهبهم اذ تعمل بصدق واخلاص لتحصين الوحدة الاسلامية والتقريب بين المذاهب .”

واشار الى ان العمل الوحدوي يعزز لحمة المسلمين ويبقي الامة عزيزة قوية تتحدى الاخطار وتحبط المؤامرات، لذلك فان التعاون الوثيق بين المذاهب الاسلامية يعزز وحدتنا الاسلامية ويجنبنا شر الفتن والفرقة.

الشيخ قبلان وخلال استقباله وفد “المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الاسلامية” بارك “كل مسعى وجهد يعزز التضامن الاسلامي ويرسخ الوحدة الاسلامية التي باتت شرطا ضروريا لمواجهة المؤامرات والوقوف بوجه التحديات ما يستدعي ان يحصن المسلمون وحدتهم من خلال تعاونهم على البر والتقوى انطلاقا من قوله تعالى: واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا، والتزامهم نهج الحق والاصلاح الذي اسسه وسار عليه رسول الله وائمة اهل البيت، وعلى المسلمين ان يتضامنوا ويتحدوا وينبذوا الخلافات ويتصدوا للفتن التي تستهدف وحدتهم واستقرار بلادهم ولاسيما انهم اخوة لا يفرق بينهم مفرق”.

ووجه الوفد الدعوة للشيخ قبلان للمشاركة في المؤتمر الثامن والعشرين للمجمع الذي يعقد في ٧ كانون الثاني المقبل في طهران بعنوان التحديات والاليات، وتم البحث في قضايا الوحدة الاسلامية وسبل تعزيز التقارب بين المذاهب، وتم التطرق الى الاوضاع العامة في لبنان والمنطقة.

وضم وفد “المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب” معاون الشيخ محسن الآراكي للشؤون الدولية بيمان جبلي ومساعده للشؤون الاجتماعية السيد عبد الله سهرابي، ممثل المجمع في لبنان الشيخ حسان عبد الله، المستشار السياسي في السفارة الايرانية حسن اجاويد، مدير المكتب الإعلامي للمجمع زكريا قمر الدين.

تعليق