2018.05.23

الشيخ هلالي في مؤتمر “خطر التيارات التكفيرية” : كشف الوجه الحقيقي للجماعات التكفيرية

- Sayyed-alakwan | 2014.11.23

n00174694-t

شدد العالم الديني المصري البارز الشيخ تاج الدين هلالي ان معالجة الفكر التكفيري ومكافحة الجماعات التكفيرية يتطلب عمل توعوي من قبل علماء الاسلام لتعريف الشعوب على حقيقة الاسلام الناصعة والمخالفة لكل اشكال التطرف والتشدد والقتل على الهوية .

الشيخ هلالي في مؤتمر “خطر التيارات التكفيرية” : كشف الوجه الحقيقي للجماعات التكفيرية
جاء هذا خلال كلمته في المؤتمر الدولي المنعقد في مدينة قم الايرانية تحت عنوان “التيارات التكفيرية من وجهة نظر علماء الاسلام” حيث اشاد بمبادرة المرجع الديني اية الله مكارم شيرازي لانعقاد هكذا مؤتمر معلنا ان مشاركته في هذا المؤتمر هو اعلان التصدي بكل قوة للجماعات التكفيرية اللذين ينتهكون ويعتدون على المقدسات الاسلامية تحت شعار “الله اكبر” ، مؤكدا ضرورة تجفيف منابع هذا الفكر الهدّام .

واوضح الشيخ هلالي ان الجماعات التكفيرية تسعى ومن خلال الشعارات الاسلامية ورفع علم “لا اله الا الله” وبذريعة الدفاع عن مذهب معين اثارة حروب مذهبية تجيز فيها قتل وذبح الابرياء من النساء والرجال والاطفال وهتك الحرمات .

ولمعالجة هذا الفكر والمنهج الذي يهدد الهوية الاسلامية اكد العالم المصري على ضرورة توعية الشعوب الاسلامية وتعريفهم على حقيقة الاسلام الوسطي المعتدل والمخالف لكل اشكال التطرف والتشدد والتكفير وهي مسؤولية تقع على عاتق علماء الدين في العالم الاسلامي .

واضاف قائلاً: العالم الاسلامي اليوم وكل المسلمين قد اكتشفوا حقيقة الجماعات التكفيرية حيث اصبح من السهل الفرز بين المسلم والتكفيري ويجب ان نبين هذا الفرق الكبير بين المسلم الواقعي والتكفيري للرأي العام العالمي .

ولفت الشيخ هلالي ان هدف الجماعات التكفيري هو اسقاط الانظمة في سوريا والعراق واليمن وليبيا وسائر الدول الاسلامية ، داعيا علماء الاسلام الى الاتحاد والتكاتف واتخاذ المواقف الموحدة امام خطر التيارات التكفيرية التي تهدد امن وسلم المجتمعات الاسلامية ، وتعمل للقضاء على هذا الفكر نهائيا .

وفي ختام كلمته صرح ان مشاركة العلماء في هذا المؤتمر هو اعلان الحرب على الفكر المخرب .

تعليق