2018.11.14

برنامج عاشوراء 1436هـ بالقطيف / السيد منير الخباز

- Sayyed-alakwan | 2014.10.25

1413738853

ستظلّ كربلاء المولى الحسين جامعةً لكلِّ الدروس في مدرسة الحبِّ الإلهيِّ الأسمى، ومُلهِمةَ النُّفوس نحو القيم الإسلامية المُمتدِّ نورها من قطب الوجود، والعقل الأول، واسطة الفيض النبيِّ الأعظم محمدٍ ، إلى خاتمة الحجج وليِّ الأمر عجل الله فرجهُ الشريف.انطلاقاً من الرواية الصادقية الشريفة: ”رحم الله من أحيا أمرنا“، نلفتُّ المتابعين الأعزة على أنهُ ستكون محاضرات سماحة العلامة السيد منير الخباز دامت بركاته، والذي تعودنا من منبره التميّز بأطروحاتهِ المواكبة للمستجدات في الساحة المعرفية؛ ابتداءً من ليلة الأحد الموافق 25/10/2014م، وستكون في المجالس التالية:

  • حسينية الناصر، بسيهات في تمام الساعة السادسة والنصف «06:30» مساءً.
  • مأتم السيدة الزهراء ، بصفوى في تمام الساعة الثامنة «08:00» مساءً.
  • حسينية السنان، بالقطيف في تمام التاسعة والنصف «09:30» مساءً.

 

وستكون التغطية مستمرَّة طوال موسم محرم الحرام لعام 1436هـ على مدى 13 ليلة على صفحات التواصل الإجتماعيّ، حيث يمكنكم من خلالها مشاهدتها والاطِّلاع عليها، وذلك إحياءً ورفعةً لكلمتهم .

وكما ستكون التغطية عبر البثِّ الفضائي كالتّالي:

  • قناة الأوحد الفضائية، في الساعة 12:30 ظهراً يومياً
  • قناة العقيلة الفضائية، في الساعة 3 عصراً يومياً.

 

عناوين ومحاور المحاضرات:

الليلة الأولى: الطقوس الحسينية وصناعة الحزن.

﴿فَلْيَضْحَكُواْ قَلِيلاً وَلْيَبْكُواْ كَثِيراً جَزَاء بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ﴾ – التوبة، 82 -.

المحاور:

الفرح والحزن بالمنظور القرآنيّ.
الفرح الانفعاليّ والحزن الهادف.
خَطّ المظلوميّة وأهدافه عند الأئمّة .

الليلة الثانية: الفكر الإماميّ ونظريّة السُّلطة السِّياسيّة.

﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً﴾ النساء، 58.

المحاور:

مصادر القانون في النظام الإسلاميّ.
تحديد السُّلطة التنفيذيّة.

الليلة الثالثة: مبدأ المواطنة في النظام الإسلاميّ.

﴿الَّذِينَ أُخْرِجُوا مِن دِيَارِهِمْ بِغَيْرِ حَقٍّ إِلَّا أَن يَقُولُوا رَبُّنَا اللَّه ُ﴾ – الحج، 40 -.

المحاور:

المعيار في المواطنة: الانتماء للتربة، أم الدِّين؟
العلاقة الوجدانيّة والقِيَمِيَّة بالأرض.
التشريعات القانونيّة والتدبيريّة في النظام الإسلاميّ.

الليلة الرابعة: رمز الكرامة: الدُّين، أم الإنسانيّة؟

﴿وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً﴾ – الإسراء، 70 -.

المحاور:

التصنيف الدينيّ والتمييز.
هل الدِّين فارقٌ بين الطهارة والقذارة؟
التشريعات الإسلاميّة وغاياتها.

الليلة الخامسة: القِيَم الخُلُقيّة بين المثاليّة والواقع.

﴿إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ﴾ – النحل، 90 -.

المحاور:

الصراع بين الطبع البشريّ والقِيَم الخُلُقيّة.
روافد اكتساب القِيَم والمُثُل.
مراتب القِيَم بمراتب الإنسانيّة.

الليلة السادسة: خطر الذنوب على الشخصيّة الإنسانيّة.

﴿أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ﴾ – الحديد، 16 -.

المحاور:

القراءة الفقهيّة والعرفانيّة للذَّنب.
خطر الذَّنب في خطورة رؤيته.
علاقتنا بالذُّنوب: علاقة مسؤوليّة، أم تبرير؟

الليلة السابعة: الأُخوَّة الإسلاميّة وإعصار الطائفيّة.

﴿إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ﴾ – الحجرات، 10 -.

المحاور:

الأُخوَّة في المنظور القرآنيّ.
إعصار الطائفيّة وخطره.
معالم الأُخوَّة الإيمانيّة.

الليلة الثامنة: الإسلام والحريّة الفكريّة.

﴿لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ﴾ – البقرة، 256 -.

المحاور:

الحريّة: في الاعتقاد، أم في منهج التفكير؟
الانسجام بين دعوة القرآن للتفكير، وحُكْم الله بالارتداد في فرض العدول عن النَّهج الصائب.
حدّ الارتداد بحسب المنظور الفقهيّ.

الليلة التاسعة: المهديّ «عج» وسُنن التَّاريخ.

﴿وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئاً وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ﴾ – النّور، 55 -.

المحاور:

خصائص سُنن التّاريخ.
لا تصادم بين المهدوية، وسُنن التّاريخ.
أسئلةٌ حول المهدي «عج».

الليلة العاشرة: في ظلال خطاب الحسين .

الليلة الحادية عشرة: الإمامة دَعامة الدِّين.

﴿وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ﴾ – البقرة، 124 -.

المحاور:

ما هو المعيار في أصول الدِّين ”الإمامة“؟
الضرورة وحدودها.
الإيمان محور الإمامة.

شبكة المنير

تعليق