2018.10.16

الذكرى السنوية لرحيل آية الله الهاجري

- Sayyed-alakwan | 2014.05.22

في مثل هذا اليوم ٢١ من شهر رجب من عام ١٤٢٥ فقدت الاحساء علم من اعلامها فهذا اليوم يتذكره الأحسائيين وهو ذكرى رحيل آية الله العلامه الشيخ محمد بن سلمان الهاجري قدس الله سره الشريف .

ولد الهاجري في العاشر من ربيع الأول 1335 هـ بمدينة الهفوف في الأحساء. أتقن قراءة القرآن، والقراءة والكتابة، والعلوم العربية، ومبادئ الفقه والأصول، وعلم الكلام حتى بلغ من العمر 21 عاماً؛ سافر إلى مدينة كربلاء، وبقي فيها مشتغلاً بالدراسة والبحث والتدريس أكثر من عشرين عاماً، وبعدها عاد إلى وطنه الأحساء. وكان يعد من نوابغ عصره فقد عرف عنه الذكاء الشديد وسرعة البديهة.

كان في مدينة كربلاء يلقي الدروس الحوزوية على عدد من الطلبة، ولمّا عاد إلى الأحساء واصل نشاطه التدريسي، حيث أسّس في داره حوزة علمية خاصّة، كانت فيها عدّة حلقات للدرس، بعضها يدرس فيها بنفسه، وبعضها الآخر يقوم بالتدريس فيها تلامذته، وخلال سبعة وعشرين عاماً من عودته إلى الأحساء، وحتّى آخر أيّامه، قام بتدريس مختلف الدروس الحوزوية، وتخرّج على يديه الكثير من طلبة الأحساء وغيرهم.

من مؤلفاته :
رسالة في البيع.
رسالة في حقوق الوالدين.
رسالة في عدم جواز التقدم على قبر المعصوم في الصلاة.
تعليقة على العروة الوثقى .

توفّي الهاجري في الحادي والعشرين من رجب 1425 هـ، ودفن بمقبرة مدينة الهفوف في الأحساء وقد حظي بتشييع مهيب لم تشهد له الأحساء مثيل.

السيره الذاتية للشيخ ( قناة كربلاء الفضائية )
DOWNLOAD

تشييع الراحل الشيخ الهاجري
DOWNLOAD

رحم الله من قرأ سورة الفاتحة الشريفه وأهداها الى روح أبانا الشيخ محمد بن سلمان الهاجري تسبقها الصلاة على محمد وآل محمد .
اللهم صل وسلم على محمد وآل محمد .

تعليق