2018.06.22

منجزات دار القرآن في العتبة الحسينية ….

- Sayyed-alakwan | 2014.03.06

 منجزات دار القرآن في العتبة الحسينية بلغت ثلاثين منجزاً قرآنيا داخل العراق وخارجه

استضافت دار السيدة رقية (عليها السلام) للقرآن الكريم يوم أمس الإثنين (2 جمادى الأولى 1435) ليلاً مسؤول دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة سماحة الشيخ حسن المنصوري وولديه الحافظين الأستاذين منتظر ومحمد باقر، والكادر الاداري لدار القرآن الكريم للعتبة الحسينية فرع قم المقدسة، وبحضور مجموعة من قرّاء وأساتذة القرآن الكريم، وقد احتفى الكادر التدريسي والإداري والمشرف العام في الدار بالضيوف الكرام حفاوة كبيرة.

وبعد تناول مأدبة العشاء قام سماحة الشيخ المنصوري بالتنقّل داخل مدارس الدار وفصوله مطّلعاً على الطرق الحديثة والوسائل المتطوّرة في التدريس والتحفيظ التي قامت الدار بإنشائها، وكذا الاطلاع على الخطط والبرامج التدريسية.

وقد شنّف سماحته أسماع الحاضرين بكلمات أثنى فيها على النشاطات القرآنية لدار السيدة رقية (عليها السلام) ودعا من خلالها إلى ضرورة تبادل الأفكار وتلاقحها، وتعميق العلاقات والروابط القرآنية بين الدور والمراكز والمؤسسات القرآنية، والبحث عن المشاريع الجديدة غير المتكررة، والصبر على المعوقات والحواجز التي تحول دون إتمام المشاريع وكيفية معالجتها والتغلب عليها.

ثم أشاد سماحته بدور الجمهورية الإسلامية الإيرانية ودعمها اللامحدود لتحريك عجلة المؤسسات القرآنية وكيفية الاستفادة من التجارب الشخصية المنتجة في هذا المجال.

وتطرق سماحته بكلمة موجزة لأهمّ منجزات دار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة والتي بلغت في السنة الماضية حدود 30 منجزاً قرآنياً داخل العراق وخارجه، والتي منها استحداث بناية كبيرة خاصة لدار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة بإمكانها احتضان أكبر عدد من المشاريع والشخصيات القرآنية من داخل البلد وخارجه. وكذا قيام دار القرآن الكريم مهرجاناً كبيراً في العتبة الحسينية لقرّاء القرآن الكريم من القوات الأمنية العراقية شارك فيه كبار ضباط وزارتي الدفاع والداخلية العراقية وحضره مسؤولو الدولة العراقية وممثلو الوزارتين.

وأشاد سماحته بالدور الفاعل في تذليل الصعاب والدعم المادي والمعنوي الذي يقوم به الأمين العام في العتبة الحسينية المقدسة سماحته الشيخ عبد المهدي الكربلائي مثنياً على الجهود الجبارة التي يقوم فيها داخل العتبة المقدسة وخارجها في إحياء وإنعاش الحركة القرآنية لأجل إنشاء مشاريع دولية تعكس اهتمام أهل البيت (عليهم السلام) في القرآن الكريم.

وفي ختام الزيارة أثنى المشرف العام في دار السيدة رقية (عليها السلام) سماحة الشيخ عبد الجليل المكراني امتلاك سماحة الشيخ المنصوري الجد والمثابرة في إدارته لدار القرآن الكريم في العتبة الحسينية المقدسة وعلى الجهود المباركة التي يبذلها في تهيئة الأجواء والظروف للمسيرة القرآنية الكبيرة التي أنتجت الكثير من المنجزات وخرّجت كبار القرّاء والأساتذة الدوليين. وقد أهدى المشرف العام في دار السيدة رقية (عليها السلام) درع الدار لسماحة الشيخ المنصوري تعبيراً عن قوّة الأواصر والارتباط بين الدارين.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تعليق